نورتي منتدي الاخت المسلمة
نسعد بتسجيلك


منتدي اسلامي نسائي يهتم بالمواضيع الاسلامية والمواضيع التي تخص المراه
 
الرئيسيةالتسجيلبحـثس .و .جالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 هنا مقالات الأخت عبير الجنة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبير الجنة
اخت بارعة في النشاط
اخت بارعة في النشاط
avatar

الدولة
الفائزة في مسابقة الاشهار :
المزاج مبسوطة
عدد المساهمات 485
العمر 33
الموقع : في قلب زوجي

مُساهمةموضوع: هنا مقالات الأخت عبير الجنة   الخميس أبريل 14, 2011 7:44 pm

احترس {قلبك ونفسك}

إن القلب أهم عضو في جسد الإنسان فمنه يصلح الجسد كله أو يفسد كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم (ألا وان في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله وإذا فسدت فسد الجسد كله ألا وهى القلب).
فكان أكثر دعاء النبي في سجوده "يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك" قالت أم سلمه قلت يا رسول الله مال أكثر دعائك : يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك قال، يا أم سلمه إنه ليس آدمي إلا وقلبه بين أصبعين من أصابع الله فمن شاء أقام ومن شاء أزاغ.



وجاء ذكر القلب في القرآن في ستين سورة نذكر منها:


]القلوب المطمئنة[/color]: الَّذِينَ آمَنُواْ وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللّهِ أَلاَ بِذِكْرِ اللّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ الرعد28 )

 القلب السليم: } إِلَّا مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ }الشعراء89

{إِذْ جَاء رَبَّهُ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ }الصافات84

القلب المنيب:وهو القلب المخطئ ودائم العودة إلى الله {مَنْ خَشِيَ الرَّحْمَن بِالْغَيْبِ وَجَاء بِقَلْبٍ مُّنِيبٍ }ق33

{إِنَّ إِبْرَاهِيمَ لَحَلِيمٌ أَوَّاهٌ مُّنِيبٌ }هود
75

القلب الوجل: وهو الذي يخاف الله عز وجل {الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ ...}الحج35



{إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ ... }الأنفال2 {...وَّقُلُوبُهُمْ وَجِلَةٌ ... }المؤمنون60

القلب التقـي: {ذَلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِن تَقْوَى الْقُلُوبِ }الحج32
{..الَّذِينَ امْتَحَنَ اللَّهُ قُلُوبَهُمْ لِلتَّقْوَى لَهُم مَّغْفِرَةٌ وَأَجْرٌ عَظِيمٌ }الحجرات3

القلوب المربوطة : {وَرَبَطْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ ... }الكهف14

القلـوب المخبتـه:{... فَتُخْبِتَ لَهُ قُلُوبُهُمْ وَإِنَّ اللَّهَ لَهَادِ الَّذِينَ آمَنُوا إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ }الحج54
{قُلُوبٌ يَوْمَئِذٍ وَاجِفَةٌ }النازعات8

القلـوب المؤلفـه:{وَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ لَوْ أَنفَقْتَ مَا فِي الأَرْضِ جَمِيعاً مَّا أَلَّفَتْ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ
 وَلَـكِنَّ اللّهَ أَلَّفَ بَيْنَهُمْ إِنَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ }الأنفال63



القلب الغليظ: وهو الذي نزعت منه الرأفة والرحمة {...وَلَوْ كُنتَ فَظّاً غَلِيظَ الْقَلْبِ لاَنفَضُّواْ مِنْ حَوْلِكَ ...}آل عمران

القلوب الزائغة : {... فَأَمَّا الَّذِينَ في قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاء الْفِتْنَةِ ...}آل عمران7

القلب الغافـل: وهو الذي يغفـل عن أداء دوره ووظيفته في الحياة {...وَلَا تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَن ذِكْرِنَا ...}

القلب القاسي: وهو الذي لا يعرف الله ولا يذكره {... فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ وَالْقَاسِيَةِ قُلُوبُهُمْ ... }الحج53

القلوب المغلفة : {وَقَالُواْ قُلُوبُنَا غُلْفٌ ...}البقرة88 {...وَقَوْلِهِمْ قُلُوبُنَا غُلْفٌ بَلْ طَبَعَ اللّهُ عَلَيْهَا ... }النساء155

القلب المريض: وهو الذي أصابه مرض مثل الشك أو النفاق {فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ فَزَادَهُمُ اللّهُ مَرَضاً ... }البقرة10 {... فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ فَزَادَتْهُمْ رِجْساً إِلَى رِجْسِهِمْ ... }التوبة125

القلوب المختومة {خَتَمَ اللّهُ عَلَى قُلُوبِهمْ وَعَلَى سَمْعِهِمْ وَعَلَى أَبْصَارِهِمْ غِشَاوَةٌ وَلَهُمْ عَذَابٌ عظِيمٌ }البقرة7

القلوب المطبوعة {... أُوْلَئِكَ الَّذِينَ طَبَعَ اللَّهُ عَلَى قُلُوبِهِمْ وَاتَّبَعُوا أَهْوَاءهُمْ }محمد16
{ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ آمَنُوا ثُمَّ كَفَرُوا فَطُبِعَ عَلَى قُلُوبِهِمْ فَهُمْ لَا يَفْقَهُونَ }المنافقون3

 القلوب المكنونة {وَقَالُوا قُلُوبُنَا فِي أَكِنَّةٍ مِّمَّا تَدْعُونَا إِلَيْهِ وَفِي آذَانِنَا وَقْرٌ وَمِن بَيْنِنَا وَبَيْنِكَ حِجَابٌ }فصلت5

القلب الأعمى { فَإِنَّهَا لَا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَكِن تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ }الحج46

القلوب المقفلة {أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا }محمد24

القلوب اللاهية {لَاهِيَةً قُلُوبُهُمْ ... }الأنبياء3

القلب الآثـم: وهو الذي يكتم شهادة الحق {... يَقُولُونَ بِأَفْوَاهِهِم مَّا لَيْسَ فِي قُلُوبِهِمْ وَاللّهُ أَعْلَمُ بِمَا يَكْتُمُونَ }آل عمران167 !!! { ... وَلَمْ تُؤْمِن قُلُوبُهُمْ ...}المائدة41 !!! {كَلَّا بَلْ رَانَ عَلَى قُلُوبِهِم مَّا كَانُوا يَكْسِبُونَ }المطففين14

القلب المتكبر: وهو الذي يتكبر على الناس ويجادل في الحق ويحاربه { قُلُوبُهُم مُّنكِرَةٌ وَهُم مُّسْتَكْبِرُونَ }النحل22 { ... يرصونكم بِأَفْوَاهِهِمْ وَتَأْبَى قُلُوبُهُمْ ... }التوبة8

القلـوب المنافقة:{ ... يَقُولُونَ بِأَلْسِنَتِهِم مَّا لَيْسَ فِي قُلُوبِهِمْ ...}الفتح11
{...تَحْسَبُهُمْ جَمِيعاً وَقُلُوبُهُمْ شَتَّى ... }الحشر14

القلوب الـزانية ( العين تزني و القلب يزني ، فـزنا العين النظـر
و زنا القلب التمنـي والفـرج يصدق ما هنالك أو يكـذبه )


وهناك ألفاظ مرادفة للقلب : الفؤاد – الصدر


وورد الفؤاد في القرآن في 15 آية


وأما الصدر فورد في القرآن في 41 آية ومن هذه الآيات قوله سبحانه



ونزعنا ما في صدورهم من غل إخوانا )

( الذي يوسوس في صدور الناس ) .

( لأنتم أشد رهبة في صدورهم من الله ) .




وتهتم معظم النساء وكذالك الرجال في تجميل وتزين وجوههم خوفا من أن يرى الناس ما يثير

اشمئزازهم أو تعليقاتهم وينسون ما هو أعظم من الوجه ألا وهو القلب نسو أن ينظفوه من الشوائب

والنفاق والكبر والغضب والفتن وغيرها
كما قال الرسول

صلى الله عليه وسلم إن الله لا ينظر إلى أجسامكم ولا إلى صوركم ولكن ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم.

صدقت يا حبيبي يا رسول الله


وقد خلق الله القلب لأنه له صلة بالضمير ومركز الالتقاء بالله وهو مكمن المشاعر والأحاسيس وهو موطن

الإيمان والكفر، والقلب له أهميته كباقي أعضاء الجسد فلكل عضو وضيفته ووظيفة القلب التفقه والفهم

لقوله تعالى
(لَهُمْ قُلُوبٌ لَا يَفْقَهُونَ بِهَا)

كما للعين وظيفتها وهي الإبصار وللأذن وظيفتها ألا وهي السمع الخ..

وللقلب أهمية عضوية وروحية :



الأهمية العضوية:


: سحب الدم من أوردة الجسم المختلفة وضخه إلى الرئة

لكي يتحمل بالأكسجين ثم يعيد سحبه من الرئة ويضخه لكل أجزاء الجسم عبر الشرايين.


الأهمية الروحية: : يرتبط القلب أيضا بروح الإنسان فهو الذي

يمد الروح بالإحساس الذي يوجه الحواس للخير أو الشر فهو الذي يسمو بالجسد ليعلو إلى السماء أو يهبط

به إلى الأرض إلى أسفل السافلين وكل حسب ما قد وطن قلبه عليه ومن المأثور "لا يجتمع القرآن والهوى

في قلب واحد" فإما قرآنا وسموا أو هوى وانحطاطا .




ونقف هنا عن حديثنا عن القلب وننتقل لمعرفة أنواع النفس وما أهميته تزكيتها وكيف نزكيها ولماذا؟

النفس : وجاء ذكر بعض النفوس في القران الكريم و منها:

النفس المطمئنة:وهي النفس الآمنة التي لايستفزها خوف ولا حزن والواصله إلى مرحلة الاطمئنان


والراحة والطاعة التامة لأوامر الله والمشموله بعناياته الربانيه. قال تعالى"يايتها النفس المطمئنة{27}

ارجعي إلى ربك راضية مرضية{28}فادخلي في عبادي{29} وادخلي جنتي


النفس الراضيه:وهي النفس التي رضيت بما أوتيت .


3-النفس المرضّيّة:وهي النفس التي رضي الله عنها عز وجل .

-النفس الملهمة:هي النفس التي ألهمها الله عز وجل والتي قال عنها في القران الكريم قال

[color=]تعالىونفس وماسواها * فألهمها فجورها وتقواها)) سورة الشمس الاية 8[/color]

5-النفس اللوامة:هي النفس التي تندم بعد ارتكاب المعاصي والذنوب فتلوم نفسها والتي قال عنها الله تعالى في القرآن الكريم


قال تعالىولا أقسم بالنفس اللوامة)) سورة القيامة الايه 2


6لنفس الامارة بالسوء:وهي النفس التي تأمر الانسان بفعل السيئات والتي اخبر عنها القران الكريم

قال تعالىوما أبرىء نفسي إن النفس لأمارة بالسوء إلا مارحم ربي إربي غفور رحيم)) سورة يوسف الاية 53


فيترى من أي نوع هي نفسك ولنقرأ جيدا ونتعرف على مزايا ومساوئ كل من هذه الانواع ولنقرر من

اليوم أي نفس نختار واي نفس نحاربها ونبتعد عنها لأجل ذلك وجب تزكية النفس لما لها من أهمية كبيرة

والتزكية لها معنيين اثنين فأما الأول فهو التطهير وكما يقال زكيت هذا الثوب أي طهرته

وأما المعنى الثاني : مثال "يقال زكى المال أي زيادته وتنميته "

والتزكية مهمة للإنسان من عدة أوجه لأن النفس من اشد أعداء الإنسان الداخليين لذلك وجب تزكيتها

وتطهيرها لحماية الإنسان من مخلفاتها ومساوئها وكان الرسول الله صلى الله عليه وسلم شديد الاستعاذة

بالله من شرها كما جاء في حديث أبي هريرة ة عند ابن أبي حاتم قال سمعت رسول الله صلى الله عليه

وسلم يقرأ "فألهمها فجورها وتقواها" فقال: "اللهم آت نفسي تقواها وزكها أنت خير من زكاها أنت وليها

ومولاها" وفي المسند والترمذي أنه صلى الله عليه وسلم علم حصين بن عبيد أن يقول "اللهم ألهمني

رشدي وقني شر نفسي".

وهناك طرق عديدة لكيفية تزكيتها نذكر منها:تدبر القرآن ، الإكثار من النوافل ،المحافظة على الفرائض،

الاستغفار ، تذكيرها بالموت ن ومحاسبتها الخ...

والذي يجعلنا نزكي أنفسنا هو حماية القلب من شوائب وتطهيرها من الأدران والأوساخ والشرك والرياء

والبغض والحسد، والشح والبخل، والغضب فحرص اشد الحرص على التغلب عليها لتعيش سعيدا مطمئنا

في دنياك وآخرتك .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mouslima.ibda3.org/profile.forum
أختكم ريهام
اخت نشيطة جدا
اخت نشيطة جدا


الدولة
المزاج مشغولة
عدد المساهمات 61
العمر 35

مُساهمةموضوع: رد: هنا مقالات الأخت عبير الجنة   الجمعة أبريل 15, 2011 5:39 am

ماشاء الله لاقوة الا بالله

انجاز كبير

في وقت قصير

هل كل المنتدى مبدعات ام ماذا؟

أنتم كنز عظيم

جعلكم الله ذخرا للامة

مشاركة متميزة وبارك الله فيك وجزاك كل خير

فقط ملاحظات بسيطة


لاداعي لتقسيم القلوب الى مطمئن وسليم ومنيب فلن يفيد والأفضل اختيار بعض الايات والتعليق عليها مثلا
 القلب السليم: } إِلَّا مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ }الشعراء89
فنحن نهتم بالمال والبنون وتركنا الاهتمام بالقلب ولن ينفع يوم القيامة مال ولا بنون ، لن ينفعنا الا القلب السليم

هناك امر اخر

  القلب المنيب:وهو القلب المخطئ ودائم العودة إلى الله {مَنْ خَشِيَ الرَّحْمَن بِالْغَيْبِ وَجَاء بِقَلْبٍ مُّنِيبٍ }ق33

{إِنَّ إِبْرَاهِيمَ لَحَلِيمٌ أَوَّاهٌ مُّنِيبٌ }هود
75



المنيب هو دائم الرجوع الى الله وليس المخطئ لأن ابراهيم لم يكن قلبه مخطئ ومعنى دائم الرجوع لله اي اذا غفل لحظة رجع اذا عصى رجع اذا قصر بطاعة رجع فهو كثير الرجوع لله


هناك أمر آخر


النفس الراضيه:وهي النفس التي رضيت بما أوتيت .

3-النفس المرضّيّة:وهي النفس التي رضي الله عنها عز وجل .

-النفس الملهمة:هي النفس التي ألهمها الله عز وجل والتي قال عنها في القران الكريم قال

[color=]تعالىونفس وماسواها * فألهمها فجورها وتقواها)) سورة الشمس الاية 8[/color]


النفس اما مطمئنة واما لوامة واما امارة بالسوء

هذه اقسام النفس

أما النفس الراضية والمرضية هي صفات النفس المطمئنة انها راضية بالله فكان حقا على الله ان يرضيها
قال تعالى"ياأيتها النفس المطمئنة{27}

ارجعي إلى ربك راضية مرضية{28}فادخلي في عبادي{29} وادخلي

جنتي)


ولاتوجد نفس ملهمة بل كل البشر أنفسهم ملهمة فيها استعداد للفجور واستعداد للصلاح
إن أهملناها فجرت وان زكينها وقومناها صلحت

{ و نفس وما سواها فألهمها فجورها و تقواها قد أفلح من زكاها و قد خاب من دساها }


حبيبتي ياريت الاهتمام بكتابة الايات صحيحة ومشكلة وتخريج الاحاديث


وفقك الله ورعاك وسدد خطاك وزادك تميز وتألق


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
tulip
اخت بارعة في النشاط
اخت بارعة في النشاط
avatar

الدولة
المزاج رايقة
عدد المساهمات 92
العمر 32

مُساهمةموضوع: رد: هنا مقالات الأخت عبير الجنة   الجمعة أبريل 15, 2011 6:32 pm

تسلم أيدك يا عبير خخ
المقال محتواه رائع ومميز وفيه معلوات جديدة بس ممكن تحطيه بشكل حوارى
يعنى مثلا قيل أنواع القلوب ممكن تقولى (( وكثيرا ما تساءل كل منا عن قلبه ، أى القلوب هو قلبى ؟؟ ))
ممكن بردوا تفصلى شوية عن القلب القاسى وكيفية علاجه و ربنا يجعله فى ميزان حسناتك

(¯`·._.·( التوقيع )·._.·°¯)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
basma78
اخت بارعة في النشاط
اخت بارعة في النشاط
avatar

الدولة
المزاج مبسوطة
عدد المساهمات 280
العمر 40

مُساهمةموضوع: رد: هنا مقالات الأخت عبير الجنة   الجمعة أبريل 15, 2011 8:16 pm


بارك الله فيكى أختى عبير المنتدى وشذاه
أسلوبك جميل وأختيارك للموضوع موفق جدا
جعله الله فى ميزان حسناتك
استمرى حبيبتى فى كتاباتك وابداعاتك
وأسأل الله أن ينفع بكى
ولى فقط ملحوظة صغيرة
وهى التى تفضلت واشارت اليها حبيبتنا ريهام
انه يجب تخريج الاحاديث وتشكيل
الايات القرآنية
فهذة نقطة مهمة جدا
ترتقى بالمقال كثيرا جدا
ووفقكى الله لما يحبه ويرضاه

(¯`·._.·( التوقيع )·._.·°¯)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبير الجنة
اخت بارعة في النشاط
اخت بارعة في النشاط
avatar

الدولة
الفائزة في مسابقة الاشهار :
المزاج مبسوطة
عدد المساهمات 485
العمر 33
الموقع : في قلب زوجي

مُساهمةموضوع: رد: هنا مقالات الأخت عبير الجنة   السبت أبريل 16, 2011 4:22 pm

[center]
أختكم ريهام كتب:
ماشاء الله لاقوة الا بالله

انجاز كبير

في وقت قصير

هل كل المنتدى مبدعات ام ماذا؟

أنتم كنز عظيم

جعلكم الله ذخرا للامة

مشاركة متميزة وبارك الله فيك وجزاك كل خير

فقط ملاحظات بسيطة


لاداعي لتقسيم القلوب الى مطمئن وسليم ومنيب فلن يفيد والأفضل اختيار بعض الايات والتعليق عليها مثلا
 القلب السليم: } إِلَّا مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ }الشعراء89
فنحن نهتم بالمال والبنون وتركنا الاهتمام بالقلب ولن ينفع يوم القيامة مال ولا بنون ، لن ينفعنا الا القلب السليم

هناك امر اخر

  القلب المنيب:وهو القلب المخطئ ودائم العودة إلى الله {مَنْ خَشِيَ الرَّحْمَن بِالْغَيْبِ وَجَاء بِقَلْبٍ مُّنِيبٍ }ق33

{إِنَّ إِبْرَاهِيمَ لَحَلِيمٌ أَوَّاهٌ مُّنِيبٌ }هود
75



المنيب هو دائم الرجوع الى الله وليس المخطئ لأن ابراهيم لم يكن قلبه مخطئ ومعنى دائم الرجوع لله اي اذا غفل لحظة رجع اذا عصى رجع اذا قصر بطاعة رجع فهو كثير الرجوع لله


هناك أمر آخر


النفس الراضيه:وهي النفس التي رضيت بما أوتيت .

3-النفس المرضّيّة:وهي النفس التي رضي الله عنها عز وجل .

-النفس الملهمة:هي النفس التي ألهمها الله عز وجل والتي قال عنها في القران الكريم قال

[color=]تعالىونفس وماسواها * فألهمها فجورها وتقواها)) سورة الشمس الاية 8[/color]


النفس اما مطمئنة واما لوامة واما امارة بالسوء

هذه اقسام النفس

أما النفس الراضية والمرضية هي صفات النفس المطمئنة انها راضية بالله فكان حقا على الله ان يرضيها
قال تعالى"ياأيتها النفس المطمئنة{27}

ارجعي إلى ربك راضية مرضية{28}فادخلي في عبادي{29} وادخلي

جنتي)


ولاتوجد نفس ملهمة بل كل البشر أنفسهم ملهمة فيها استعداد للفجور واستعداد للصلاح
إن أهملناها فجرت وان زكينها وقومناها صلحت

{ و نفس وما سواها فألهمها فجورها و تقواها قد أفلح من زكاها و قد خاب من دساها }


حبيبتي ياريت الاهتمام بكتابة الايات صحيحة ومشكلة وتخريج الاحاديث


وفقك الله ورعاك وسدد خطاك وزادك تميز وتألق



بارك الله فيك اختي ريهام وعلى ملاحظتك القيمة وأنا أول مرة أكت مثل هذا المقال وايضا كنت اظن ان

المقال يجب ان اسلمه في اليوم الثاني وسهرت لوقت متأخر جدا أريد فقط ان أعرف هل أعيد كتابة

المقال أم ماذا انتظر الرد للبدأ من جديد حفظك الله ورعاك على مجهوداتك الأكثر من رائعة أحبك في الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mouslima.ibda3.org/profile.forum
عبير الجنة
اخت بارعة في النشاط
اخت بارعة في النشاط
avatar

الدولة
الفائزة في مسابقة الاشهار :
المزاج مبسوطة
عدد المساهمات 485
العمر 33
الموقع : في قلب زوجي

مُساهمةموضوع: رد: هنا مقالات الأخت عبير الجنة   السبت أبريل 16, 2011 4:24 pm

tulip كتب:
تسلم أيدك يا عبير خخ
المقال محتواه رائع ومميز وفيه معلوات جديدة بس ممكن تحطيه بشكل حوارى
يعنى مثلا قيل أنواع القلوب ممكن تقولى (( وكثيرا ما تساءل كل منا عن قلبه ، أى القلوب هو قلبى ؟؟ ))
ممكن بردوا تفصلى شوية عن القلب القاسى وكيفية علاجه و ربنا يجعله فى ميزان حسناتك

شكرا لك أختي العزيزة على تشجيعك ونصائحك التي سأتبعها ان شاء الله

بارك الله فيك وادخلك الجنة ان شاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mouslima.ibda3.org/profile.forum
عبير الجنة
اخت بارعة في النشاط
اخت بارعة في النشاط
avatar

الدولة
الفائزة في مسابقة الاشهار :
المزاج مبسوطة
عدد المساهمات 485
العمر 33
الموقع : في قلب زوجي

مُساهمةموضوع: رد: هنا مقالات الأخت عبير الجنة   السبت أبريل 16, 2011 4:26 pm

basma78 كتب:

بارك الله فيكى أختى عبير المنتدى وشذاه
أسلوبك جميل وأختيارك للموضوع موفق جدا
جعله الله فى ميزان حسناتك
استمرى حبيبتى فى كتاباتك وابداعاتك
وأسأل الله أن ينفع بكى
ولى فقط ملحوظة صغيرة
وهى التى تفضلت واشارت اليها حبيبتنا ريهام
انه يجب تخريج الاحاديث وتشكيل
الايات القرآنية
فهذة نقطة مهمة جدا
ترتقى بالمقال كثيرا جدا
ووفقكى الله لما يحبه ويرضاه

اختي وحبيبتي بسمة شكرا جزيلا لك على كلامك الرائع

كروعتك واشكرك على التشجيع وساعمل جاهدة على العمل بنصائحك دمتي بود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mouslima.ibda3.org/profile.forum
أختكم ريهام
اخت نشيطة جدا
اخت نشيطة جدا


الدولة
المزاج مشغولة
عدد المساهمات 61
العمر 35

مُساهمةموضوع: رد: هنا مقالات الأخت عبير الجنة   السبت أبريل 16, 2011 7:43 pm

جزاك الله خيرا حبيبتي ونفع بك


مقالك رائع

فقط صححي ما به

احبك في الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبير الجنة
اخت بارعة في النشاط
اخت بارعة في النشاط
avatar

الدولة
الفائزة في مسابقة الاشهار :
المزاج مبسوطة
عدد المساهمات 485
العمر 33
الموقع : في قلب زوجي

مُساهمةموضوع: رد: هنا مقالات الأخت عبير الجنة   السبت أبريل 16, 2011 8:51 pm

شكرا جزيلا لكي اختي ريهام

وبارك الله فيك وادخلك الجنة

ونفع بك احبك في الله


وسابدأ التصيح ان شاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mouslima.ibda3.org/profile.forum
عبير الجنة
اخت بارعة في النشاط
اخت بارعة في النشاط
avatar

الدولة
الفائزة في مسابقة الاشهار :
المزاج مبسوطة
عدد المساهمات 485
العمر 33
الموقع : في قلب زوجي

مُساهمةموضوع: رد: هنا مقالات الأخت عبير الجنة   الأحد أبريل 17, 2011 3:35 pm

فرص ذهبية

بسم الله الرحمن الرحيم

الصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين:







لا شك أن هناك أمور أو طرق ووسائل تمكننا من الاستفادة من الساعات بل الدقائق وحتى الثواني القليلة

من حياتنا نعم ، هناك فرص ذهبية يجب علينا استغلالها جيدا والعمل بها ،كيف لا وقد وهبها لنا الحبيب

الصادق رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم ودعانا للعمل بها لكي تكون لنا سلاحا نواجه بها الفتن

خصوصا اليوم لأن حولنا منها ما يدمر قلوب ونفوس ضعيفة الإيمان ويستغلون من طرف المخربين والملحدين

وأعداء الدين لكي يتمكنوا من نشر معتقداتهم وأفكارهم بين شبابنا وبناتنا خصوصا وهم مدركين ان هذه

الفئة ، الفئة الخصبة قد تكون سند لدولتهم ودينهم أو بلاء يجب استئصاله قبل فوات الأوان ، لن أطيل أكثر

وسأترككم مع هذه الفرص الذهبية التي ولا شك أن أغلبكم يعرفها ويحفظها عن ظهر قلب ولكن لا بأس

بالتذكير:




صلو على الحبيب أولا


ونبدأ ببسم الله :[/size]


فرصة ذهبية رقم1:قال رسول الله صلى الله عليه وسلم{من صلى الفجر في جماعة ثم قعد يذكر الله حتى

تطلع الشمس ثم صلى ركعتين كانت له كأجر حجة وعمره تامة تامة تامة .}


فرصة ذهبية رقم 2: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم {من صام يوما في سبيل الله باعد الله وجهه من

جهنم سبعين عام}


فرصة ذهبية رقم 3: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم {كلمتنا خفيفتان على اللسان ثقيلتان في

الميزان حبيبتان إلى الرحمن {سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم}

فرصة ذهبية رقم4: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم {من قال سبحان الله وبحمده في يوم مائة مره

غفرت له ذنوبه وإن كانت مثل زبد البحر}


فرصة ذهبية رقم 5: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم{ من صلي علي واحدة صلى الله عليه عشر

صلوات وحط عنه عشر خطيئات ورفع ه عشر درجات}


فرصة ذهبية رقم 6: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم{من عاد مريضا لم يزل في خرقة الجنة حتى

يرجع}



فرصة ذهبية رقم 7: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم {من قال حين يسمع النداء اللهم رب هذه الدعوة

التامة والصلاة القائمة آت محمد الوسيلة والفضيلة وابعثه مقاما محمودا الذي وعدته حلت له شفاعتي يوم

القيامة}


فرصة ذهبية رقم8: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم {من توضأ فأحسن الوضوء ثم قال أشهد أن لا اله

إلا الله وحده لا شريك له وأن محمد عبده ورسوله اللهم اجعلني من التوابين واجعلني من المتطهرين ،

فتحت له أبواب الجنة الثمانية يدخل من أيها يشاء}


فرصة ذهبية رقم 9: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم{ ركعتي الفجر خير من الدنيا وما فيها }.

فرصة ذهبية رقم 10: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم { من قرأ آية الكرسي دبر كل صلاة لم يمنعه

من دخول الجنة إلا أن يموت}.


فرصة ذهبية رقم 11: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم {من صلى في اليوم والليلة اثنتي عشرة ركعة

تطوعا بني الله له بيتا في الجنة }.


فرصة ذهبية رقم 12: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم {من قال لا اله الا الله وحده لا شريك له له

الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير في يوم مئة مرة كانت له عدل عشر رقاب وكتبت له مئة حسنة

ومحيت عنه مئة سيئة وكانت له حرزا من الشيطان يومه ذلك حتى يمس ولم يأت أحد افضل مما جاء به إلا

رجل عمل أكثر منه}.


فرصة ذهبية رقم 13: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم {من صلى العشاء في جماعة فكأنما قام نصف

ليلة ومن صلى الصبح في جماعة فكأنما صلى الليل كله }.

فرصة ذهبية 14: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم {من غسل يوم الجمعة ولم يركب ودنا من الأمام

وأنصت ولم يلغ مان له بكل خطوة يخطوها من بيته إلى المسجد عمل سنة أجر صيامها وقياهما}.

فرصة ذهبية رقم 15: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم {من صلى على جنازة فله قيراط فإن شهد

دفنها فله قيراطان ، القيراط مثل أحد}.


فرصة ذهبية رقم 16: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم {من قال حين يمسي بسم الله الذي لا يضر مع

اسمه شيء في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم ثلاث مرات لم يصبه فجأة بلاء حتى يصبح ومن

قالها حين يصبح ثلاث مرات لم يصبه فجأة بلاء حتى يمسي}.


فرصة ذهبية رقم 17:من قرأ سورة الكهف في يوم الجمعة أضاء له من النور بين الجمعتين}.

فرصة ذهبية رقم 18: لأن أقول سبحان الله والحمد لله ولا اله الا الله

والله اكبر أحب الي مما طلعت عليه الشمس.


فرص ذهبية رقم 19: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم {صوم يوم عرفة يكفر سنتين ماضيه ومستقبله

وصوم عاشوراء يكفر سنة ماضية}.


[/size]



وبعد الانتهاء من قرأه هذه الفرص الثمينة الغالية والتي يوجد منها الكثير والكثير لبد لنا الآن أن نستعملها

في كل الأوقات وأن نحاول بقدر الإمكان استغلالها لنفوز في الأولى والآخرة ولاشك أنها لن تأخذ منا الكثير

فهي معا نقاوم الشيطان والكسل والعجز ونمسك بأيدي بعضنا لنخرج من هذه الدنيا بسلام وان كانت

فرنسا وغيرها من الدول التي تحاول بقوانينها الجديدة محو هذا الدين أو تدمير نفسية المسلمين وجعلهم

يرضخون لقاواننها وجنونها قمعا وبنشر هذه الفرص وغيرها من كنوز تركها لنا الحبيب سنحارب معا هؤلاء

الكفرة ونذكرهم أن أمة محمد لن تموت وستبقى راية الإسلام خافقة عالية بين الأمم ونقول لهم من هذا

المنبر لا والله لن نركع ولن نستسلم لكل محاولاتكم التي فشلت سابقا وستفشل مستقبلا بأيدنا نحن

شباب هذه الأمة وبإيماننا الراسخ في قلوبنا أن هذا الدين هو الدين الحق سنقف وقفة واحدة ونبدأ من

أنفسنا ونستغل الكنوز الكثيرة التي تركها لنا الرسول لكي نكون قدوة حسنة لأطفالنا لنفجر فيهم مبادئ

الإسلام والتمسك به والموت من أجله ولنقول بأعلى صوت لاإله إلا الله سيدنا محمد رسول الله.ونسمعها

للعالم أجمع .


وكذلك يجب علينا التزود بالعلم سواء كانت علوم دينية أو علوم دنيوية ونستغل أوقاتنا في ما سوف ينفعنا

ونستغل الليل والنهار ونأخذ منهم عبرة وعظة لأن مع مرورهم يمر العمر وينتهي فمن أمضى يومه من غير

أن ينتفع به فقد ظلم نفسه قال ابن القيم رحمه الله"(ضياع الوقت أشد من الموت لأن الموت يقطعك عن

الدنيا وضياع الوقت يقطعك عن الله)".

لأن الوقت هو زاد ورأس مال المرء فعمرك الذي قدره الله لك اذا استغللته جيدا وعملت واجتهدت نفعت

نفسك ودينك وبه تنال رغد الدنيا ونعيم الأخرة قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:" ((اغتنم خمساً قبل

خمس شبابك قبل هرمك وصحتك قبل مرضك وحياتك قبل موتك وغناك قبل فقرك وفراغك قبل شغلك))

رواه الحاكم عن ابن عباس".

فلنبدأ جميعا بوضع برنامج يومي يساعدنا على استغلال أوقاتنا جيدا ومعرفة الوسائل والسبل التي

ستقودنا لمستقبل زاهر للأمة الإسلامية ونتعلم ونعلم أطفالنا كيفية استغلال الوقت وعدم تضيعه لأنهم

مستقبل هذه الأمة وبهم سنسمو ونرتقي أو بهم نفشل ونتخلف ونرجع مائة عام للوراء والسلام عليكم

ورحمة الله وبركاته


صلوا على الحبيب وننهي بالحمد والشكر لله


أختكم عبير الجنة



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mouslima.ibda3.org/profile.forum
عبير الجنة
اخت بارعة في النشاط
اخت بارعة في النشاط
avatar

الدولة
الفائزة في مسابقة الاشهار :
المزاج مبسوطة
عدد المساهمات 485
العمر 33
الموقع : في قلب زوجي

مُساهمةموضوع: رد: هنا مقالات الأخت عبير الجنة   الأحد أبريل 17, 2011 8:31 pm

السلام عليكم

أليس هناك تعاليق على الموضوع

أنتظر رأيكن أحبكن في الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mouslima.ibda3.org/profile.forum
أختكم ريهام
اخت نشيطة جدا
اخت نشيطة جدا


الدولة
المزاج مشغولة
عدد المساهمات 61
العمر 35

مُساهمةموضوع: رد: هنا مقالات الأخت عبير الجنة   الأحد أبريل 17, 2011 9:13 pm

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيك غاليتي ونفع بك

انت تقصدي ان تقولي


ان واجبنا ان نحافظ على وقتنا ونزيد في العبادة ونطلب العلم الديني والدنيوي لنعرف ديننا ونتقدم في الدنيا فلايستطيعوا النيل منا

أليس كذلك

هذا ما فهمته

وموضوع رائع وقيم

لمن مارأيك أن نسميه

ماذا أفعل تجاه ديني؟

وتتكلمي ان الكل يتضايق من اجل ما يحدث للاسلام
والجزء الذي يتكلم عن الشباب
وتقولي يجب علينا ان نحافظ على اوقاتنا ونستغلها الاستغلال الامثل ولانضيع عمرنا فيما لاينفع فالوقت الضائع هو جزء من عمرنا،
وينبغي تخصيص
وقت للعبادة وهناك فرص ذهبية ويكفي 7 فقط حتى لايطول الوضوع




موضوع رائع حبيبتي

تسلم الايادى

فكرة رائعة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
tulip
اخت بارعة في النشاط
اخت بارعة في النشاط
avatar

الدولة
المزاج رايقة
عدد المساهمات 92
العمر 32

مُساهمةموضوع: رد: هنا مقالات الأخت عبير الجنة   الإثنين أبريل 18, 2011 6:33 pm

ماشاء الله
موضوعك كله حسنات
ربنا يجعله فى ميزان حسناتك


خخ

(¯`·._.·( التوقيع )·._.·°¯)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
basma78
اخت بارعة في النشاط
اخت بارعة في النشاط
avatar

الدولة
المزاج مبسوطة
عدد المساهمات 280
العمر 40

مُساهمةموضوع: رد: هنا مقالات الأخت عبير الجنة   الثلاثاء أبريل 19, 2011 5:43 am



ماشاء الله
موضوعك غاية فى الروعة
ابداع
اسأل الله ان ينفع به
وان يجزيكى عنه خير الجزاء
ووجهة نظر اختنا ريهام رائعة
من الجيد ان تحولى الموضوع من ذكر هذةالفوائد العظيمة
الى موضوع للتصدى للعلمانية

فيكون دفعة لحملتنا
ولكنى اختلف معها فى اقتراحها ان تقلصى
(الفرص الذهبية)الى سبعة فقط خشية الاطاله
ولكن رآى لاتحذفى شيئا فكلها خيرات عميمة
ومادمتى قد عرفتيها فلماذا تحجبيها عن الناس؟
ولن يصل الملل الى القارىء بأذن الله
بل على العكس
انا شخصيا كنت شغوفة ان اقرأ كل ما كتبتيه
فأكثرى منها بارك الله فيكى

وفقكى الله لما يحبه ويرضاه


ملحوظة
لقد اصبحت انتظر مقالاتك
فلا تحرمينا منها

(¯`·._.·( التوقيع )·._.·°¯)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المحبة لله ورسوله
نائبة المديرة
نائبة المديرة
avatar

الدولة
الفائزة في مسابقة الاشهار :
المزاج مشغولة
الفائزة في مسابقة كوني مبدعة : وسام  الفائزة في مسابقة كوني مبدعة
عدد المساهمات 547
العمر 39

مُساهمةموضوع: رد: هنا مقالات الأخت عبير الجنة   الخميس أبريل 21, 2011 7:17 am


اختى الحبيية عبير ماشاء الله مبدعة مقال رائع عن النفس والقلب وسرد مفصل لهما بارك الله فيكى اختى الحبيبة ونفع بكى وفى انتظار ابداعتك الرائعة
وبارك الله فى اختنا الحبيبة ريهام وفى مجهوداتها

واوفقها الراى


وفعلا اقسام النفس فى القران هى ثلات
1-النفس الأمارة بالسوء
2-النفس اللوامة
3-النفس المطمئنة
فالمطمئنة: هي التي اطمأنت إلى الرضا بالله رباً، وبالإسلام ديناً، وبالمصطفى رسولاً. المطمئنة: هي التي اطمأنت إلى وعد الله ووعيده. المطمئنة: هي التي اطمأنت إلى ذكر الله وعبوديته، وتشتاق دوماً للقاء الله سبحانه. وهى الراضية المرضية


واللوامة: هي التي تلوم صاحبها على الخير وعلى الشر، تلوم صاحبها على الخير لماذا لم تكثر منه، وتلوم صاحبها على الشر لماذا وقعت فيه؟ فاللوامة تلوم صاحبها على الخير والشر.

أما النفس الأمارة: فهي التي تريد أن تخرجك من طريق الهداية إلى طريق الغواية.. من طريق النعيم إلى طريق الجحيم، ومن طريق السنة إلى طريق البدعة ومن طريق الحلال إلى طريق الحرام، قال تعالى: وَمَا أُبَرِّئُ نَفْسِي إِنَّ النَّفْسَ لَأَمَّارَةٌ بِالسُّوءِ إِلَّا مَا رَحِمَ رَبِّي إِنَّ رَبِّي غَفُورٌ رَحِيمٌ [يوسف:53].
فهذه النفس إن لم تشغلها بطاعة الله شغلتك بالمعصية، وإن لم تلجمها بلجام التقوى شغلتك بالباطل،
ولا توجد نفس ملهمة
لا داعى للوصف المفصل لصفات القلوب ولبس انواعها وانواعها اربع وهى


القلب السليم الأجرد وهذا قلب المؤمن
وهو قلب أشرق فيه نور الإيمان وذاق صاحبه حلاوة الإيمان، وعلى قدر الإيمان يكون نور القلب وهذا هو قلب المؤمن.
وها هو عمر بن الخطاب يقول: والله ما سبق أبو بكر بكثير عمل ولكن بما وقر في قلبه.
قال تعالى: (( وَمَنْ يُؤْمِنْ بِاللَّهِ يَهْدِ قَلْبَهُ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ )).
وهو القلب المنيب الذى ير جع الى الله ويعود اليه مطمئن وجل حى الخ هذه صفات تندرج تحته

القلب الأغلف وهو قلب الكافر
وهو قلب مغلف في أغلفة الكفر لا يسمع الحق ولا يفهمه.
(( وَقَالُوا قُلُوبُنَا غُلْفٌ بَلْ لَعَنَهُمُ اللَّهُ بِكُفْرِهِمْ فَقَلِيلًا مَا يُؤْمِنُونَ ))
وهذه الأغلفة عقوبة من الله بسبب الإعراض عن الحق وعدم اتباع الرسل.


القلب المنكوس وهو قلب المنافق
وهو قلب عرف ثم أنكر، وهو قلب المنافق فهو يعتقد الكفر ويظهر الإسلام، وله علامات: إذا حدّث كذب، وإذا وعد أخلف، وإذا أؤتمن خان، وإذا خاصم فجر، وإذا عاهد غدر.
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (( أربع من كن فيه فهو منافق خالص، ومن كانت فيه خلة منهن كانت فيه خلة من نفاق حتى يدعها: إذا حدّث كذب، وإذا وعد أخلف، وإذا عاهد غدر، وإذا خاصم فجر )).


القلب المتذبذب
وهو قلب تمده مادتان مادة إيمان ومادة نفاق، يتقلب بين الحسنات والسيئات وهو حال أغلب القلوب.
.:.



(¯`·._.·( التوقيع )·._.·°¯)






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المحبة لله ورسوله
نائبة المديرة
نائبة المديرة
avatar

الدولة
الفائزة في مسابقة الاشهار :
المزاج مشغولة
الفائزة في مسابقة كوني مبدعة : وسام  الفائزة في مسابقة كوني مبدعة
عدد المساهمات 547
العمر 39

مُساهمةموضوع: رد: هنا مقالات الأخت عبير الجنة   الخميس أبريل 21, 2011 7:19 am

اختى الحبيبة لى عودة ان شاء لقراءة المقال الثانى

(¯`·._.·( التوقيع )·._.·°¯)






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المحبة لله ورسوله
نائبة المديرة
نائبة المديرة
avatar

الدولة
الفائزة في مسابقة الاشهار :
المزاج مشغولة
الفائزة في مسابقة كوني مبدعة : وسام  الفائزة في مسابقة كوني مبدعة
عدد المساهمات 547
العمر 39

مُساهمةموضوع: رد: هنا مقالات الأخت عبير الجنة   الخميس أبريل 21, 2011 9:26 am




اختى الحبيبة بارك الله فيكى مقال رائع
وان كانت وجهة نظرى ان تكون عن اضاعة الوقت واغتنامه حتى لا يقع الفرد منا ضمن

قوله تعالى ("أَن تَقُولَ نَفْسٌ يَا حَسْرَتَى علَى مَا فَرَّطتُ فِي جَنبِ اللَّهِ وَإِن كُنتُ لَمِنَ السَّاخِرِينَ)
ومحاولة معالجة التسويف وسرد طرق علاجه وبيان بان هناك اشكال عدة من الفرص الذهبية التى قد تضيع منا منها كما ذكرت ومنها العمل الدعوى وشتى انواع الاعمال الخيرية فما العمر الا لحظات ان مرت فلا تعود والمهم هو اغتنامه
فيكون في ذلك موت القلب فالنفس إن لم تشغلها في الحق شغلتك بالباطل

(¯`·._.·( التوقيع )·._.·°¯)






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
هنا مقالات الأخت عبير الجنة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الأقسام العامة :: حملات الأخت المسلمة-
انتقل الى: